[ ناسا تكتشف 715 كوكباً جديداً ]


الجمعة 16 / 11 / 2018 - 07:32 صباحاً
تسجيل الدخول
النشرة البريدية

إلغاء الاشتراك

إستفتاء
ما رأيك بموقعنا ؟
47    (61%)

8    (10%)

22    (29%)

احصائيات عامة
المقالات 165
الصور 341
الفنانين 41
الأغاني 365
المرئيات 707

المجموع 1,619

ناسا تكتشف 715 كوكباً جديداً
24- يو بي آي -  كشفت دراسة جديدة اليوم الخميس، أن آلاف الجنود البريطانيين الذين خدموا في العراق وأفغانستان يتعاطون المشروبات الكحولية بكميات ضارة، لتناسي ويلات الحرب.

ووجدت الدراسة، التي أجرتها جامعة الملك في لندن ونشرتها صحيفة "ديلي ميل"، إن 33 ألف جندي بريطاني سابق استهلكوا كميات ضارة من الكحول، أي ما يعادل واحد من كل خمسة من أفراد القوات المسلحة البريطانية.

وقالت إن الجنود الذين يتم نشرهم في ساحات القتال يواجهون مخاطر أكبر للإصابة باضطراب ما بعد الصدمة، وبمعدل 7%، بالمقارنة مع 4% للجنود النظاميين الآخرين، ما يجعل واحداً من كل 7 منهم يلجأ إلى العنف، ويعتدي على الأخرين، وغالباً الزوجة أو الصديقة، بعد عودته من الخدمة في خط المواجهة.

وأضافت الدارسة أن جنود قوات الاحتياط أكثر احتمالاً من نظرائهم في الجيش النظامي للتعرض لمشاكل الصحة العقلية، بعد عودتهم إلى بريطانيا من ساحات القتال في الخارج، كما أن الجنود البريطانيين أكثر قدرة على التعامل مع اضطراب ما بعد الصدمة من الجنود الأمريكيين، والذين يعاني 29% منهم من هذه الأعراض بعد الخدمة في ساحات القتال.

ووصفت الجمعيات الخيرية العسكرية الدراسة، أنها مقلقه وتثير مخاوف من أن المملكة المتحدة تواجه قنبلة موقوتة من الجنود السابقين، الذين يعانون من مشاكل عقلية بعد عودتهم للحياة المدنية في أعقاب أكثر من عقد من الخدمة في ساحات القتال.

ونسبت الصحيفة إلى نائب الرئيس التنفيذي للجمعية الخيرية لرعاية الجنود السابقين بيتر بول قوله "إن معدل الجنود الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة يُثير القلق، وسنرى مضاعفات إرث الصراع في العراق وافغانستان لسنوات قادمة، ومن الأهمية بمكان أن نكون قادرين على تقديم الدعم الفعّال لهؤلاء الجنود لتمكينهم من العودة إلى الحياة المدنية".

كما نقلت عن متحدثة باسم وزارة الدفاع البريطانية أن الحكومة "خصصت 7.4 مليون جنيه إسترليني لتحسين الصحة العقلية لأفراد القوات المسلحة".
nlp البرمجة اللغوية العصبية           زيارات : 465      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
الحقوق محفوظة لموقع NLP.MA ©